مؤسسة بيان

14 اذار 2020 – بقلم طالب – #جديد #مهم – احذروا من سقوط إدلب

شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

#جديد
#مهم

هدنةُ حشدٍ لا هدنة توقف للقتال.
هكذا عهدنا كما في كل مرة بعد طول معركة.

يطمح العدو إلى مابعد تقدمه الأخير والحشودات الأخيرة للإيرانيين وهم الاخطر تدل على ذلك.

أيها العقلاء لا تلتفوا إلى من يقول لكم أننا سنستفيد من الخلاف الحاصل بين روسيا وتركيا والخلاف الذي سيحصل مع الإيرانيين فماهي الا إبر تخدير، وأين الإعداد والاعتصام وتجهيز الخطط للاستفادة إن حصل شيء كما يقولون.

احذروا احذروا احذروا من محاصرة مركز مدينة إدلب وسقوطها وأخذها بمن فيها من سكان، فهي تعتبر ومن حولها من قرى خزان بشري للمهاجرين والمهجرين من مناطق شتى ولن ينفع بعدها لا الأتراك ولا قطر ولا حتى عصبة الأمم.

ومن سيفك الحصار عنها إن أخذت بمن فيها ؟؟

لا تصدقو من يقول لكم سنفك الحصار إن حدث ذلك، أو يقول لكم لن تسقط.

فما المانع من سقوطها؟؟؟

فالعدو لا يبعد الا بضع كيليومترات عنها والحرب كر وفر.

#طالب

14 اذار 2020

الوسوم
اظهر المزيد