مؤسسة بيان

1 اذار 2020 – بقلم طالب – #جديد #مهم – نصائح حول جبهات إدلب

شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

#جديد #مهم
#نشر

بعد أن وفق الله العاملين لصد تقدم العدو الأخير على جبال الزاوية يقوم العدو بتقدم آخر على محور سراقب وننوه إلى عدة أمور:

1- تقدم العدو في قرى جبل الزاوية وحاول إحراز تقدم سريع يسعى من خلاله لبسط السيطرة على مناطق واسعة ومهمة مستغلا إنشغال الفصائل في محور سراقب وشمال إدلب ولإنسحاب الاخرين من مناطق الجبل.

2- يدرك المجاهدون أهمية جبل الزاوية بكونه خط الدفاع المهم عن سهلي الغاب والروج وجسر الشغور والساحل وإدلب ووفقهم الله للحشد الكبير في هذه الجبهة وإسترجاع أهم المرتفات فيه.

3- بعد فشل عميلة المباغتة السريعة للعدو فمن المحتمل جداً أن يحاول التقدم باتجاه أريحا و جبل الأربعين والساحل والنزول للجبل من هذه الجبهة . فمن الواجب تحصين هذه المناطق وتنسيق مجموعات ونقاط الرباط فيها ووضع خطة صد لإهلاك قوته المهاجمة.

4- من الخطأ والرؤية القاصرة ظنُّ البعض أن جبل الزاوية ليس بهذه الأهمية.
فمصير ما تبقى من أرياف في إدلب وحلب متعلق بعدة مناطق استراتيجية إحدى أعمدتها هو جبل الزاوية ومن أعمدتها جبل الشيخ بركات .

5- عهدنا من العدو تخدير جبهات وفتح أخرى. فأردت التنويه على أن جبهة ريف حلب الغربي مازالت خطورتها كبيرة جداً وخصوصا المناطق المحيطة بجبل الشيخ بركات والأتارب وكفرحلب، وان لم تُسترد بسرطون وعنجارة وقبتان الجبل وكفرحلب فستبقى الجبهة الشمالية مهددة بالسقوط في أي لحظة وسيصل العدو لأطمة وسرمدا بكل سهولة ويطبق الحصار على الجبهة الجنوبية ومركز مدينة إدلب.

6- وضع أكثر من توقع للمحاور التي سيشن العدو هجوماً منها وتجهيز الخطط للصد وكسر القوة المهاجمة.

7- تفعيل الألغام السلكية وحفر الطرقات والاعتماد على المسيرات بدل الاستشهاديين – ( لوحظ هناك تساهل كبير في هذه المسألة) – لسهولة الحركة على الطرقات وعدم وعورتها أو وجود زكاك أو مساتر ترابية وحجارة.

اللهم وفق من نصر دينك ولا توفق من خذله.
اللهم عليك بمن أراد مكراً للمسلمين. اللهم شتت جمع الكافرين. اللهم واهلك النصيرية المرتدين والروس الإيرانيين وكل من ساندهم.

#طالب

1 اذار 2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة